جزر الكناري : ممثل الجبهة في إسبانيا يثمن دعم مجلس بلدية لاغونا للقضية الصحراوية في ختام زيارته الرسمية إلى المنطقة.

تينيرفي، 20 فبراير 2021 (ECSAHARAUI)



ثمن السيد عبد الله العربي، ممثل الجبهة في إسبانيا موقف سلطات بلدية لاغونا بجزر الكناري تجاه القضية الصحراوية وتضامنها مع الشعب الصحراوي ودعم حقه غير القابل للتصرف أو التقادم في تقرير المصير والإستقلال. 


جاء ذلك خلال إجتماع في إطار زيارة رسمية تقوده إلى المدينة، عُقد في "كاسا دي لوس كابيتانيس" مع النائب الأول لرئيس البلدية، روبنز أسكانيو، أين شدد الدبلوماسي الصحراوي على أهمية تعزيز المجلس لموقف من القضية الصحراوية من خلال مبادرات متنوعة على غرار آخر إتفاقية تم تبنيها للإنضمام إلى المطالبة بالحرية والسلام للصحراء الغربية.


كما أعرب عبد العربي عن شكره لسلطات بلدية لاغونا والإستقبال الذي حظي به خلال الزيارة الرسمية التي تقوده إلى المدينة، والتي عكست بالفعل حجم التضامن والدعم من قبل البلدية ومؤسساتها للشعب الصحراوي وقضيته العادلة.


من جانبه، عبر، السيد روبنز أسكانيو عن شكره للممثل الجبهة في إسبانيا على إختياره لمدينة لاغونا كآخر محطة للإختتام زيارته الرسمية إلى جزيرة تينيريفي، مجددا في السياق ذاته إلتزام البلدية بمواصلة التعاون والدعم لصالح القضية الصحراوية.


هذا ويشار إلى أن الإجتماع حضره إلى جانب ممثل الجبهة بإسبانيا، عبد الله العربي، كل من حمدي منصور ممثل الجبهة بكناريا وسكينة النداي، رئيسة جمعية الحرية للشعب الصحراوي بتينيريفي، ومن الجانب الأخر المستشار المكلف بالشباب، خوسيه خوان خافيلان ورئيس رابطة أصدقاء الشعب الصحراوي بكناريا، ألبرتو نيغرين.