وزارة الدفاع الصحراوية : جيشنا رد على عدوان قوات الإحتلال المغربي في الگرگرات بهجمات على عدة المواقع.

بئر لحلو، 13 نوفمبر 2020 (ECSAHARAUI)


قالت وزارة الدفاع الصحراوية أنه وفي صبيحة نهار الجمعة 13 نوفمبر 2020، أقدم العدو المغربي على مغامرة يائسة متجسدة في خرق واضح لاتفاق وقف اطلاق النارالموقع بين طرفي النزاع – جبهة البوليساريو و المملكة المغربية- حيث بادرت -يضيف- البيان القوات المغربية بالخروج من جدار الذل والعار بمنطقة الكركرات معتدية على المدنيين الصحراويين العزل المطالبين بإغلاق الثغرة غير القانوينة التي أقامها الاحتلال المغربي.

وشدد بيان المحافظة السياسية لوزارة الدفاع أن الخطوة التي أقدمت عليها فجر اليوم قوات الإحتلال المغربية، قد نسفت العملية السلمية برمتها، كما أشار البيان أن أنه وبعد هذه العملية الغادرة مباشرة، قامت مفرزة من أسود جيش التحرير الشعبي الصحراوي بالتصدي وبضراوة لتقدم التشكيل المعادي، مطرته بوابل من النيران المكثفة وتمكنت في الوقت ذاته من تأمين وحماية تنقل فعاليات المجتمع المدني الصحراوي التي كانت في المكان ذاته، أين تم إجلاؤهم دون تعرضهم لأي مكروه.

كما أكدت البيان أن المغرب قد إنسلخ عن وقف اطلاق النار وأصبحت قواته القابعة وراء جدار الذل والعار عرضة لنيران جيش التحرير الشعبي الصحراوي البطل، مضيفا (البيان) أن عدة مواقع معادية تعرضت هي الأخرى لضربات مقاتلينا البواسل على طول جدار العار المغربي بشجاعة ومعنويات عالية طالما تميز بيها شعبنا الأبي على مر العصور.

هذا ونوهت وزارة الدفاع بالجموع الكبيرة التي تطوعت للالتحاق بنواحي جيش التحرير الشعبي الصحراوي في هبة وطنية عارمة رفضا للاحتلال المغربي وتحقيقا لامال و تطلعات ثورتنا المجيدة.