عرض فيلم وثائقي حول الدور الريادي للمرأة الصحراوية في كفاحنا التحرري، ضمن فعاليات مهرجان ''ريكس'' بهلسنكي الفنلندية.

السينما الوطنية بهلسنكي.


هلسنكي (فنلندا) 02 فبراير 2020 (ECSaharaui) : شهدت السينما الوطنية بالعاصمة الفنلندية هلسنكي، عرض فيلم وثائقي  لمخرجته الفنانة ''ماريا انها فنهانن'' بعنوان ''لمرة بالنضال شمرة'' يعكس الدور البارز والريادي للمرأة الصحراوية في مسيرة الكفاح الوطني الذي تقوده جبهة البوليساريو من أجل إنتزاع حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير ولبسط سيادة الجمهورية الصحراوية على أراضيها الوطنية.

الفيلم الوثائقي الذي تم عرضه مساء هذا اليوم، ضمن فعاليات مهرجان ريكس، بحضور جمهور غفير، تخلله مداخلات للجنة المنظمة للمهرجان والمخرجة ماريا، حول الأهداف من عرض الشريط الوثائقي وطبيعته والأهداف المرجوة من كهذا العمل الفني عن المرأة الصحراوية، كما تحدثت السيدة آنا، في معرض كلمتها عن تجربتها الشخصية حول زيارتها إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين والأراضي المحررة من ترابنا الوطني وإنطباعها مكانة المرأة الصحراوية داخل المجتمع في مختلف المجالات، لاسيما الجانب الثقافي.

من جانبها ممثلة جبهة البوليساريو في فنلندا، السيدة منة لحبيب كانت حاضرة في هذه الأمسية، حيث ركزت في خطابها على الحرص الكبير للجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء وواد الذهب، والحكومة الصحراوية على تواجد المرأة في مختلف جوانب الحياة السياسية، الإجتماعية وغيرها، والحفاظ على الدور الريادي للمرأة الذي يعد أحد ركائز الثقافة والتقاليد التي يمتاز بها الشعب الصحراوي عن مختلف شعوب المنطقة.

كما الدبلوماسية الصحراوية، كذلك على الجانب السياسي للقضية الصحراوية، والتطورات الأخيرة فيما يخص مسار التسوية وعملية السلام، مبرزة في السياق ذاته الإنتظار القاتل الذي وضعت فيه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الشعب الصحراوي بسبب تماطلهم في إيجاد حل عادل ونهائي للنزاع، وفق ينص عليه القانون الدولي وعقيدة الأمم المتحدة في قضايا تصفية الإستعمار.

هذا ويبقى جدير بالذكر أن جمهورية فنلندا، قد شهدت في السنوات الأخيرة، حضور لافت للقضية الصحراوية، سواء من خلال الندوات والأنشطة التحسيسية أو التضامنية مع الشعب الصحراوي وكفاحه من أجل الحق في تقرير المصير، أو على مستوى المؤسسات الرسمية على سبيل البرلمان الفنلندي أين تم تشكيل مجموعة الصداقة للصحراء الغربية،من ضمنها عضو في الحكومة الحالي  المثال مساءلة الحكومة، تعمل وفق برنامجها على تسليط الضوء على القضية الصحراوية وحث الحكومة على المساهمة في إنهاء النزاع وإحترام حقوق الشعب الصحراوي وحماية موارده الطبيعية.