رئاسة الجمهورية تبعث ببرقية تعزية إلى جمهورية مالي إثر الهجوم الإرهابي الذي إستهدف بعثة للأمم المتحدة بكيدال.

إبراهيم غالي: رئيس الجمهورية الصحراوية، الأمين العام لجبهة البوليساريو
بئر لحلو (الاراضي المحررة) 12 يناير 2020: وجه رئيس الجمهورية الصحراوية، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد ابراهيم غالي، تعازي الحكومة والشعب الصحراويين إلى نظريه السيد إبراهيم بوبكر كائنا، رئيس جمهورية مالي، إثر الهجوم الارهابي الغادر الذي إستهدف بعثة تابعة للامم المتحدة الخميس الماضي بكيدال شمال البلاد.
السيد، إبراهيم غالي، وفي برقية تعزية، أعرب عن إدانته للهجمة الإرهابية الغادرة التي حدثت يوم الخميس الماضي، معرباً عن تعاطف شعب وحكومة الجمهورية الصحراوية مع دولة مالي الشقيقة شعبا وحكومةً.
نص البرقية:
"فخامة السيد إبراهيم بوبكر كيتا"
رئيس جمهورية مالي.
لقد علمنا بالحادث المأساوي والاليم خلال الهجوم الإرهابي الذي استهدف يوم الخميس الماضي، بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في منطقة كيدال شمال مالي والذي خلف عدة جرحى بين قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة ، بعضهم توصف بالخطيرة.
وفي هذه اللحظات الصعبة للغاية، أود أن أعرب لسعادتك ، نيابة عن الشعب الصحراوي، وحكومة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وبإسمي الخاص، عن تعاطفنا العميق وتعازينا الحزينة وتضامننا الكامل معكم في هذا الحادث الفاجع والاليم .
إن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، التي تشارك شعب مالي الشقيق أحزانه، لتدين كامل الادانة هذا الهجوم الغادر وتشترك في الجهود التي يقودها بلدك لقيادة معركة لا هوادة فيها ضد هذه الآفة التي هي أحد أعظم التهديدات للسلم والأمن الدوليين.
تمنياتنا القلبية بالشفاء العاجل للجرحى، وأؤكد لكم دعمنا الكامل سيادة الرئيس لدولة مالي الشقيقة حكومة وشعبا.
وفي الختام تقبلوا منا كامل آيات التقدير والعرفان.
ابراهيم غالي
الامين العام لجبهة البوليساريو، ورئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية .

11 يناير 2020: بئر لحلو، الاراضي الصحراوية المحررة